Home » فتى المنجم by Peter Abrahams
فتى المنجم Peter  Abrahams

فتى المنجم

Peter Abrahams

Published January 1st 1981
ISBN :
Paperback
220 pages
Enter the sum

 About the Book 

زوما أو فتى المنجم رواية كتبت عام 1946، هدف الروائي من ورائها استئناف أفق القمع العنصري بلغة الواقع، فأتت لتقدم معرفة اجتماعية. فالروائي-الفنان ليس معلماً ولا مبشراً، وأداته-الكتابة-ليست نبوءة إنها معرفة. وبيتر ابرهامز لا يتنبأ.أحداث الرواية تدور قبل أن يصبح التمييز العنصري سياسة معلنة في جنوب أفريقيا، لكن الكاتب لا يحمل نبوءة، بل يجعل من استشفاف المستقبل جزءاً من تناقضات الحاضر وهمومه المختلفة، وفي الحاضر نتعرف على معسكر (المالاي) وجو هانسبرغ، وحياة عمال المناجم، ونشم رائحة أفريقيا من خلال القهر والكدح، ففي فتى المنجم رسالة سياسية يعبر عنها المشهد الأخير، مشهد زوما وهو يقود الإضراب، ولكن قبل الإضراب و ها هو أكثر أهمية منه، هو هذا المسار، هذه الشخصيات التي تكاد تقفز من الورق والحبر وتناقش لتخبر.اختار بيتر إبراهامز الطبقة السفلي، اختار القيم الشعبية التي لم تستطع الرأسمالية أن تفترسها وكتب عن شخصيات تراجيدية همها الأساسي هو أن تستطيع البقاء وسط عالم متوحش وجديد ومجهول، وفي البحث عن البقاء يكتشف زوما كرامة الإنسان الأسود، وهذا الاكتشاف هو وليد علاقات معقدة، علاقته باليزا وميزي من جهة، وعلاقات العمل من جهة ثانية، هذا النسيج من العلاقات يطرح أسئلة على الرواية نفسها، فهل ليا هي رمز، وهل ذهابها إلى السجن لأنها تبيع البيرة، إذا لا يسمح للسود ببيع البيرة، يحمل علاقة ما، بذهاب زوما إلى السجن؟ بين بداية الرواية ونهايتها أفق مفتوح تبدأ الرواية من نهايتها، هذا هو الجواب بيتر إبراهامز في فتى المنجم والنهاية هي التي تعطي للبداية معناها، ولكن ماذا إذا كانت النهاية لا وجود لها، ماذا إذا كانت النهاية مستحيلة؟ بيتر إبراهامز، لا يطرح في زوما هذه الأسئلة، ولكنه يشير إليها، ومعه سيكتشف القارئ أن الكتابة ليست استباقاً للمعاش وإسقاطا عليه، بل هي تعبير فيه جزءاً من إشكالية التغيير.